منتدى ميت على
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة
انت غير مسجل باسرة المنتدى
نرجو منك التسجيل
او الدخول اذا سجلت سابقا؟!
ادارة منتدى ميت علي


لا اله الا الله ... محمدا رسول الله
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
سبحان الله و الحمد لله و لا اله الا الله و الله اكبر ولا حول و لا قوه الا بالله... استغفرك ربى و اتوب اليك...اللهم انى اسألك الهدى و التقى والعفاف و الغنى
السلام عليكم ورحمه الله ..نرحب بجميع اعضائنا الكرام .اعضاء منتدى قريه ميت على ... راجين من الله ان تفيدوا بقدرما تستفيدوا ... و الى الامام مادام فى الصالح العام . .... منتـــــــــــــدى ميــــــــــــــت علـــــــــــــى تحيه خاصه لكل الاعضاء الكرام من اداره المنتدى ( خالد _ عمر _ صوت البلد _ و احد من ميت على  ) ....

شاطر | 
 

 فضـل الدعـاء والاسـتغفار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
algwely

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1538
العمر : 48
المزاج : لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعاً لما جئت به
تاريخ التسجيل : 17/07/2008

مُساهمةموضوع: فضـل الدعـاء والاسـتغفار   الإثنين 22 ديسمبر 2008, 9:00 am


فضـل الدعـاء والاسـتغفار
قد وردت الآيات والأحاديث بفضل الاستغفار والدعاء ونحن نذكرك بطرف من ذلك:
فأما الآيات الكريمة فمنها قول الله تعالى:
ـ (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) (البقرة:186).
ـ (وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلا اللهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ , أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ) (آل عمران:135-136).
ـ (وَاسْأَلُوا اللهَ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ اللهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً) (النساء:32).
ـ (وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءاً أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللهَ يَجِدِ اللهَ غَفُوراً رَحِيماً) (النساء:110).
ـ (ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ , وَلا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفاً وَطَمَعاً إِنَّ رَحْمَتَ اللهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ) (لأعراف:55-56).
ـ (وَمَا كَانَ اللهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ) (لأنفال:33).
ـ (فَادْعُوا اللهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ , رَفِيعُ الدَّرَجَاتِ ذُو الْعَرْشِ) (غافر:14-15).
ـ (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ) (غافر:60).
ـ (فَاعْلَمْ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا اللهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ) (محمد:19).
ـ (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً , يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً , وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً) (نوح:12).
ـ (فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً) (النصر:3).

ومن الأحاديث الشريفة:


ـ عن ابن عمر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من فتح له منكم باب الدعاء فتحت له أبواب الرحمة ، وما سئل الله تعالى شيئا أحب إليه من أن يسأل العافية ، وإن الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل، ولا يرد القضاء إلا الدعاء , فعليكم عباد الله بالدعاء). رواه الترمذي.

ـ وعن عبادة بن الصامت رَضِي اللهُ عَنهُ قال: قال رَسُول اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: (ما على الأرض مسلم يدعو الله تعالى بدعوة إلا آتاه الله إياها أو صرف عنه من السوء مثلها، ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم) رواه الترمذي.

ـ وعن النعمان بن بشير رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (الدعاء هو العبادة ثم قرأ {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِى أَسْتَجِبْ لَكُمْ..} ) أخرجه أبو داود.

ـ وعن أنس رَضِي اللهُ عَنهُ قال: قال رَسُول اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: (ليسأل أحدكم ربه حاجته كلها حتى يسأل شسع نعله إذا نقطع ) أخرجه الترمذي.

وفي رواية عن ثابت البناني مرسلا: (حتى يسأله الملح و شسع نعله إذا نقطع).

ـ وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من لم يسأل الله يغضب عليه) واه الترمذي.

ـ عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (سلوا الله تعالى من فضله فإن الله يحب أن يُسأل وأفضل العبادة انتظار الفرج). رواه الترمذي.

ـ عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما من عبد مسلم يدعو لأخيه بظهر الغيب إلا قال الملك ولك بمثل) أخرج مسلم و أبو داود وزاد (إلا قالت الملائكة آمين ولك بمثل).

ـ عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما أصر من استغفر ولو عاد في اليوم سبعين مرة) أخرجه أبو داود والترمذي.

ـ عن آخر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنه ليغان عل قلبي حتى استغفر الله في اليوم مائة مرة) أخرجه مسلم وأبو داود.

ـ وفي رواية لمسلم: (توبوا إلى ربكم فوالله إني لأتوب في اليوم مائة مرة).

ـ وللبخاري والترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم سبعين مرة).

ـ وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إن العبد إذا أخطأ خطيئة نكتت في قلبه نكتة سوداء فإن هو جزع واستغفر وتاب صقل قلبه ، وإن عاد زيد فيها حتى تعلو على قلبه، وهو الران الذي ذكر الله تعالى: (كَلا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ}) أخرجه الترمذي وقال حسن صحيح والنسائي وغيرهما.



آداب الدعـاء
ومن آداب الدعاء ما جاءت به الآيات الكريمة من التضرع والخشية والسكون وحسن الأدب مع الحق تبارك وتعالى ، وقد أشارت إلى ذلك الأحاديث الصحيحة فمن هذه الآداب:


ـ رفع بطن اليدين حين الدعاء ... فعن ابن عباس رضى الله عنهما قال: قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم" (لا تستروا الجدر ومن نظر في كتاب أخيه بغير إذنه فإنما ينظر في النار سلوا الله ببطون أكفكم ولا تسألوه بظهورها فإذا فرغتم فامسحوا بها وجوهكم) أخرجه أبو داود.

ـ وحضور القلب وتيقن الإجابة ... فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم" (ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة واعلموا أن الله تعالى لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه) رواه الترمذي.
ـ واستفتاح الدعاء بحمد الله والثناء عليه والصلاة والسلام على رسول الله وأن تتخلله الصلاة والسلام على رسول الله ويختم بها كذلك ... فعن فضالة بن أبي عبيد رضي الله عنه قال: سمع رسول الله "صلى الله عليه وسلم" رجلا يدعو في صلاته ولم يصل على النبي فقال: (عَجِلَ هذا) ثم دعاه فقال: (إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد الله والثناء عليه ثم ليصل على النبي ثم ليدع بعد بما شاء) أخرجه أصحاب السنن.


ـ وعن عمر رضي الله عنه قال: قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم" (الدعاء موقوف بين السماء والأرض لا يصعد حتى يصلى علي فلا تجعلوني كقدح الراكب صلوا علي أول الدعاء ووسطه وآخره) أخرجه الترمذي موقوفا على عمر ورفعه رزين.

ـ ومنها أنه يختم دعاءه بآمين ... فعن أبي مصبح القرائي عن أبي زهير النميري رضي الله عنه قال: (خرجنا مع النبي ذات ليلة فأتينا على رجل قد ألح في المسألة فوقف رسول الله يسمع منه فقال: "أوجب إن ختم" فقيل بأي شيء يختم يا رسول الله قال: "بآمين" , وانصرف فقيل للرجل يا فلان , قل آمين ، وأبشر) رواه أبو داود.

ـ ومنها الهدوء وعدم رفع الصوت بالدعاء .... فعن أبي موسى رضي الله عنه قال كنا في سفر فجعل الناس يجأرون بالتكبير , فقال النبي "صلى الله عليه وسلم": (أيها الناس أرفقوا على أنفسكم فإنكم لا تدعون أصم ولا غائبا إنكم تدعون سميعا بصيرا وهو معكم ، والذي تدعونه أقرب إلى أحدكم من عنق راحلته) رواه الخمسة إلا النسائي.

ـ ومنها أن يختار جوامع الكلم أي الدعوات الجامعات للخير ... فعن عائشة رضي الله عنها قالت: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستحب الجوامع من الدعاء ، ويدع ما سوى ذلك).
ـ ومنها التكرير ثلاثا في الدعاء والاستغفار ... فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعجبه أن يدعو ثلاثا ويستغفر ثلاثا). وقد ورد أنه أمرهم في بعض الأحوال أن يستغفروا سبعين مرة.


ـ ومنها ألا يتعجل الإجابة ... فعن أبي هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم": (يستجاب لأحدكم ما لم يعجل , يقول قد دعوت ربى فلم يستجب لي) أخرجه الستة إلا النسائي.

ـ ومنها أن لا يدعو على نفسه ولا على ولده ولا على ماله بسوء ... فعن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم": (لا تدعوا على أنفسكم ولا تدعوا على أولادكم ولا تدعوا على خدمكم ولا تدعوا على أموالكم لا توافق من الله ساعة نيل فيها عطاء فيستجيب لكم) رواه أبو داود.

ـ ومنها أن يبدأ بنفسه إذا دعا لغيره ... فعن أبي بن كعب رضي الله عنه قال: (كان النبي إذا دعا لأحد بدأ بنفسه) رواه الترمذي.




أوقات الدعاء


ومن الأوقات التي ترجى فيها إجابة الدعاء:

ـ بين الأذان والإقامة ... فعن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم": (لا يرد الدعاء بين الأذان والإقامة) , قيل ماذا نقول يا رسول الله؟ قال: (سلوا الله العافية في الدنيا والآخرة). أخرجه أبو داود والترمذي.
ـ وفي السجود ... ففي الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله "صلى الله عليه وسلم" قال: (أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد ، فأكثروا الدعاء) أخرجه مسلم وأبو داود والنسائي.


ـ وفى السفر والمظلمة ... فعنه أيضا أن رسول الله "صلى الله عليه وسلم" قال: (ثلاث دعوات مستجابات لا شك في إجابتهن: دعوة المظلوم , ودعوة المسافر ، ودعوة الوالد على ولده) أخرجه أبو داود والترمذي.

وعن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال: قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم": (ما من دعوة أسرع إجابة من دعوة غائب لغائب) رواه الترمذي وأبو داود أيضا.

ـ عند النداء والصف وتحت المطر ... فعن سعد رضي الله عنه قال: قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم": (ثنتان لا تردان الدعاء: عند النداء ، وعند البأس حين يلحم بعضهم بعضا) أخرجه مالك وأبو داود , وزاد في رواية (تحت المطر).
فاجتهد - يا أخي - أن تلح في الدعاء ، وأن تكثر في الاستغفار في كل وقت وبخاصة في هذه الأوقات ، وفي جوف الليل .. ووقت السحر فلعلك تصادف ساعة من رضوان الله وفيض نفحاته ، فتكون من المفلحين في الدنيا والآخرة.

من رسالة مناجاة للإمام الشهيد بإذن الله حسن البنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.ikhwanonline.com
قصقوصه ورق

avatar

انثى
عدد الرسائل : 859
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: فضـل الدعـاء والاسـتغفار   الإثنين 22 ديسمبر 2008, 8:59 pm


موضوع جميل
جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمدالعدل



ذكر
عدد الرسائل : 204
تاريخ التسجيل : 05/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: فضـل الدعـاء والاسـتغفار   الأحد 04 يناير 2009, 6:22 pm

--------------------

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فضـل الدعـاء والاسـتغفار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ميت على  :: القسم الاسلامى :: منتدى نصرة النبى صلى الله عليه و سلم-
انتقل الى: